منتدى مدرسة حمزة بن عبد المطلب
عزيزي الزائر أسرة المنتدى ترحب بك
برجاء التسجيل لتنضم إلينا ونسعد بصحبتك


منتدى مدرسة حمزة بن عبد المطلب
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فن المذاكرة بثقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 77
مساهمات العضو : -663
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: فن المذاكرة بثقة   الإثنين يونيو 08, 2009 11:11 pm

احذر الإيحاءات السلبية:

كثير من الطلبة الفاشلين في الدراسة أو غير القادرين على رفع مستوى تحصيلهم الدراسي يعود أحد أسباب فشلهم هو إنهم ينظرون إلى الدراسة بمنظار أسود قاتم .. يعيشون مع أنفسهم مرددين عبارات أو إيحاءات نفسيه داخليه تزيد من فشلهم مثل:

"أنا فاشل في الدراسة"
"لا يمكن أن أنجح في هذي المادة"
"لا أستطيع مراجعة هذي المادة"
"ليس عندي أساس قوي في هذه المادة ولذلك لا أستطيع النجاح فيها"
"لا يمكن أن أحصل أكثر من مقبول"
"تنسد نفسي وأنا أذاكر هذه المادة"
"المادة صعبه جدا"

هذه العبارات أو مشابهها تسمى بالإيحاءات الدراسية السلبية، تكرارها مع نفسك وخاصة في أوقات الاسترخاء كاللحظات السابقة للنوم أو تداولها مع أصدقائك يؤدي بالنهاية إلى صناعه طالب فاشل دراسيا والذي أدى إلى الصناعة هو أنت

ما هو الحل إذا؟ تابع معي القراءة ..

كن متفائلا:

من الظواهر قوة الإرادة التفاؤل بالخير، وصرف النفس عن التشاؤم من العواقب ما دام الإنسان يعمل على منهج الله فيما يرضي الله.

والإسلام يشجع المسلمين على التفاؤل ويرغبهم به، لأنه عنصر نفسي طيب، من ثمرات قوة الإرادة ومن فوائده إنه يشحذ الهمم إلى العمل، ويغذي القلب بالطمأنينة والأمل.
والإسلام ينفر المسلمين من التشاؤم ويعمل على صرفهم عنه لأنه عنصر نفسي سيء، يبطئ الهمم عن العمل ويشتت القلب بالقلق، ويميت فيه روح الأمل، فيدب إليه اليأس وهو يدل على ضعف الإرادة.

ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الفأل ويكره التشاؤم

إن روح التفاؤل من الوجوه الباسمة المشرقة في الحياة، بخلاف التشاؤم فهو من الوجوه الكاحله القاتمة.
حسب الإنسان من التفاؤل أن يعيش سعيدا بالأمل فالأمل جزء من السعادة أما التشاؤم فكيفه دما وقبحا إنه يشقى صاحبه ويقلقه ويعذبه قبل أن يأتي المكروه المتخوف منه، فيعجل لصاحبه الألم، وقد لا يكون الواقع المترقب مكروها يتخوف منه، إلا أن التشاؤم قد صوره بصوره قبيحة مكروهة.

يقول رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم: "تفاءلوا بالخير تجدوه"
فإذا تفاءل التاجر بالربح وجده وإذا تفاءل المريض بالشفاء وجده، وإذا تفاءل الزراع بالحصاد الكبير وجده.
وأنت إذا تفاءلت بالنجاح والتوفيق وجدته فكن متفائلا في حياتك:

{فكر بالنجاح ولا تفكر بالرسوب}
{فكر بالسهولة ولا تفكر بالصعوبة}
{فكر بالامتياز ولا تفكر بالمقبول}

فكر إيجابيا:

التفكير الإيجابي هو بداية طريقك للنجاح لا تفكر مطلقا بالرسوب بل فكر بالنجاح .. يقول توني بوازن
إننا حينما نفكر إيجابيا فإننا في الواقع نبرمج هذا العقل ليفكر إيجابيا دائما وأبدا، والتفكير الإيجابي يؤدي إلى الأعمال الإيجابية في معظم شئون حياتنا، لذلك:




برمج نفسك إيجابيا:

- لا تبرمج نفسك لتحصل على المرض ولكن برمج نفسك لتحصل على الشفاء تخيل نفسك وأنت في أحسن صحة وعافيه ونشاط.
- لا تبرمج نفسك إنك سترسب وتعيد المادة وتفشل في دراستك، ولكن برمج نفسك أن تكون ناجحا في دراستك... تخيل إنك حصلت على أعلي تقدير.
- لا تبرمج نفسك إنك لا تفهم ولا تشارك الآخرين بل برمج نفسك إنك ذكيا لامعا تخيل نفسك كذلك.

إن أحسن أوقات للبرمجة الإيجابية أو بمعنى آخر التفكير الإيجابي هو في مرحلة الاسترخاء الجسدي التام قبل أن تنام.

جرب هذي الليلة بهذي النصيحة الغالية التي نصحنا بها العالم توني بوازن لماذا لا تبدأ بالتجربة هذي الليلة.

كرر العبارات التالية مع نفسك قبل خلودك للنوم:
- إنني أثق كثير بذاكرتي.
- إن المعلومات التي اقرأها من الكتب الدراسية سأفهمها وأتذكرها بسهوله:
- إن ماده ( ) ستكون سهله مع الوقت لأنني استطيع أن ادرسها وسوف افهمها.
- غدا في الامتحان ستكون أعصابي مرتاحة.
- إنني واثق من نفسي إنني سأنجح بامتياز.

بالإمكان التركيز على العبارات المهمة كما بالإمكان إن تستحدث عبارات جديدة.
وكررها قبل النوم وفكر فيها طول اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hamza-school.7olm.org
 
فن المذاكرة بثقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة حمزة بن عبد المطلب :: منتدى الندوات والمحاضرات-
انتقل الى: